الدورى السعودىالبطولات العالميهالاخبار العاجلةالدورى الاسبانى

مصر وألمانيا.. هل يحقق فراعنة كرة اليد الفوز المنشود؟

ونجح فراعنة كرة اليد في حسم تأهلهم بعد احتلالهم وصافة المجموعة الثانية التي ضمت إلى جوارهم كل من الدنمارك والسويد والبحرين والبرتغال واليابان، محققًا الفوز في 4 مباريات فيما تلقى خسارة واحدة، ليصطدم بالماكينات أصحاب المركز الثالث بالمجموعة الأولى.

تجدر الإشارة إلى أن انتصارات منتخب مصر في دور المجموعات منحته رقما قياسيا إفريقيا وعربيا، كأول فريق في التاريخ يفوز بـ4 مباريات في دور المجموعات من منافسات الأولمبياد.

 عادة الفراعنة في الأولمبياد

وتعد مواجهة منتخب مصر لنظيره الألماني، أحد أكثر العادات التي يداوم عليها الفراعنة في تاريخ المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية، إذ اصطدم منتخب مصر بنظيره الألماني في 6 دورات أولمبية، من أصل 6 شارك بها أبناء النيل، بواقع 7 مباريات.

لذا، يعد المنتخب الألماني أكثر الفرق مواجهة لمصر في تاريخ الأولمبياد، كما أنه الوحيد الذي لعب أمام منتخب مصر مباراتين في نفس الدورة الأولمبية، وحدث ذلك في أولمبياد سيدنى 2000، إذ التقيا في الدور الأول وحققت مصر فوزها بنتيجة 22 : 21، ثم تباريا في معركة تحديد المراكز من الخامس للثامن وفازت ألمانيا 24 : 18.

وسبق هاتين المباراتين، مواجهة في أولمبياد برشلونة 1992، وانتهت بنتيجة 24:16 لصالح ألمانيا، ثم فوز للمصريين في أولمبياد أتلانتا 1996، بنتيجة 24:22، واحتل الفراعنة المركز الثالث حينها، فيما حلت الماكينات الألمانية في المركز الرابع.

واستمرت العادة في أولمبياد أثينا 2004، وبكين 2008، وريو دي جانيرو 2016، باصطدام منتخب مصر بنظيره الألماني، إلا أن جميعها انتهت بفوز الماكينات، بنتيجة 25:31 و22:24 في الثانية، و25:23 في الثالثة، ليصبح تاريخ مواجهات المنتخبين فوز الفراعنة في مباراتين وخسارة 5.

“منتخب ألمانيا قوي جدًا، وأحد المنتخبات الأوروبية أصحاب الخبرات الكبيرة في بطولات العالم والدورات الأولمبية، وبالرغم من تراجع مستواه لكنه يبقى اسما لامعا في سماء اللعبة” هكذا استهل الناقد الرياضي وليد الحديدي حديثه لـ “سكاي نيوز عربية” عن مواجهة مصر أمام ألمانيا المرتقبة.

وقال: “نعاني دائمًا أمام المنتخب الألماني، ولم نحقق الفوز عليه منذ 21 عامًا في أولمبياد سيدني 2000، وبالتالي هي مواجهة صعبة، يجب أن تهزم خلالها مصر الحاجز النفسي، بجانب السعي للتأهل للمربع الذهبي والحصول على فرصة للفوز بميدالية”.

 نقاط قوة الألمان

وأوضح الحديدي نقاط قوة المنتخب الألماني قبل مواجهة مصر: “أول نقاط قوة المنتخب الألماني هي حراسة المرمى، يوهانس بيتر صاحب الـ38 عاما أحد أبرز حراس مرمى العالم، ويصنع فارقا كبيرا في أداء فريقه، ومعه حارس أخر كبير وهو اندريا فيلف، هذا الثنائي قوة كبيرة للماكينات، يمكن أن نقول إن أكثر من نصف قوة منتخب ألمانيا متمثلة في مركز حراسة المرمى”.

وتابع: “بيتر واجه النرويج منفردًا، وكان أهم لاعب أمام إسبانيا، حاضر في المواجهات الكبرى على الدوام، وهذا يتطلب تعاملا خاصا وتركيزا كبيرا من لاعبي مصر أمام المرمى سواء في الهجوم المرتد أو التسديد البعيد، ليس سهلًا أن تسكن مرماه تسديدات بعيدة، لذلك يجب أن نسعى للاختراق أكثر، هذا الحارس نسبة تصدياته في بعض المباريات الكبيرة، فاقت الـ75% وهذه أرقام أسطورية”.

وأتم: “كما أنهم لديهم محور لعب هجومي جيد في الدائرة، ويعتمدون عليها بشكل كبير في الشق الهجومي، لذلك يجب على المصريين في حالة الدفاع أن يصبوا كامل تركيزهم على لاعب الدائرة ومنع وصول الكرات إليه مع الضغط على صانع اللعب والظهيرين لمنع لعب الكرة على الدائرة”.

 وكشف الحديدي عن “روشتة” نصائح فوز الفراعنة على الماكينات، قائلًا: “إذا أردنا الفوز على منتخب ألمانيا، يجب التركيز على أمرين، أولًا الشق الدفاعي، والاستبسال أمام المرمى واللعب على الهجوم المرتد، وهذه أقرب طريقة تؤهلنا لإحراز الأهداف في ظل قوة مركز حراسة المرمى لديهم، والأمر الثاني في حالة الهجوم المنظم، يجب الصبر قبل التسديد والتحضير الجيد للظهيرين وصانع اللعب، وأن يكون المسدد في أعلى حالات التركيز، ومهم أيضًا أن نستغل الأجنحة خططيًا وأعتقد أن باروندو سيكون دارسًا لذلك بشكل جيد”.

وأتم: “أما عن التوقعات، فوفقًا للمعطيات، منتخب مصر يظهر بشكل قوي جدًا، استطاع الفوز بكل المباريات في مجموعته ماعدا مواجهة الدنمارك، وفي المقابل لا يمكن أن نقول إن منتخب ألمانيا في أعلى مستوياته الآن، لذا فالحظوظ قريبة ولكنها بنسبة قليلة لصالح منتخب مصر، خاصًة وأن الطموح سيرجح كفة الفراعنة لكي يحققون انجازًا تاريخيًا بتحقيق أول ميدالية أولمبية في لعبة جماعية”.

تجدر الإشارة إلى أن المتأهل من مواجهة مصر وألمانيا، سيصطدم بالفائز من موقعة فرنسا والبحرين في مباراة الدور نصف النهائي بدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.




المصدر : سكاي نيوز عربية

زر الذهاب إلى الأعلى