الدورى السعودىالبطولات العالميهالاخبار العاجلةالدورى الاسبانى

“قرارات بالجملة” بعد وفاة لاعب ليبي بالملاريا ببطولة إفريقية

واتخذت الحكومة الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة إجراءات صحية طارئة، على عقب وفاة النقريش وإصابة عدد من زملائه بالملاريا.

وقررت الحكومة وضع بروتوكول صحي مشترك، وإلزام كل الفرق والمنتخبات الرياضية المشاركة في بطولات بإفريقيا بتنفيذه، والحصول على المشورة الصحية قبل وبعد مزاولة الأنشطة الرياضية في القارة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الرياضة الليبية لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن وزارة الشباب بحكومة الوحدة الوطنية والمركز الوطني لمكافحة الأمراض اتفقا على وضع بروتوكول صحي مشترك، وإلزام كل الفرق والمنتخبات الرياضية المشاركة في بطولات بإفريقيا بتنفيذه، مع ضرورة الحصول على التطعيمات اللازمة قبل التحرك لأي بعثة خارجية في القارة، ودراسة الحالة الصحية في البلد المضيف.

وأشار المصدر إلى أن “الحكومة تحركت عقب عودة البعثة إلى ليبيا واكتشاف إصابة أكثر من لاعب بالملاريا، حيث أمر رئيس الحكومة بسفرهم للعلاج خارج البلاد على الفور بعد التنسيق مع وزارة الصحة”، وقال إن عدد اللاعبين المصابين 15، من بينهم 5 حالتهم حرجة.

وقال نقيب الأطباء في ليبيا محمد الغوج في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن أعضاء الفريق المصابين سافروا إلى إيطاليا الأربعاء لتلقي العلاج هناك، خاصة أن الأدوية الخاصة بالعلاج ضد هذا المرض لا تتوافر في ليبيا.

وكان من المقرر تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم الخماسية في نيجيريا العام الماضي، لكنها تأجلت للعام الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتعد هذه المرة الثانية التي تقام فيها البطولة، وشاركت فيها 9 منتخبات من بينها البلد المضيف.

وهزم منتخب مصر نظيره الليبيي في المباراة النهائية، وعاد المنتخب الليبي بعد البطولة من نيجيريا عبر مصر، لكن اللاعبين شعروا بالغثيان بمجرد العودة إلى منازلهم.

ونُقل جثمان النقريش إلى ليبيا الأربعاء، ودفن في مدينة مصراتة الساحلية غربي البلاد.




المصدر : سكاي نيوز عربية

زر الذهاب إلى الأعلى